عرافتى وسريرى


لدى حلم وحيد

جلست لاسرد
ولكنى لم أجد ما أسرده ولم أجد من يسمع سردى
عجوز فى سن العشرين
جلست وحلمى يطاردنى..
جلست لاتذكر
لكنى لم أتذكر سوى دخان سجائرى وطيف من الذكريات مر عليها اقل من عشر دقائق
استدعيت العرافة وأحضرت فنجان قهوة كان لغيرى
_عشان انا مش بحب القهوة
جلست هى والخوف يملئنى انا
قالت يا لولو ..بصرت ونجمت كثيراً لكنى لم اعرف احلاماً تشبه احلامك
تحلم بأن تمارس الحب فوق السحاب وتحلم وتحلم وتحلم
قلت لها متعجباً !! كيف عرفتى بأمر الجنس السحابى
ردت فى خجل وتواضع ألم تسمع عنى؟؟
_ أنا العرافة انتا مسمعتش اغنية عبد الحليم ولا اية ؟؟
وأكملت
مقدورك ان تمضى ابدا فى بحر الحب السحابى بغير قلوع
مقدورك ان تبقى مسجونا ً بين الماء وبين النار
بدأ وجهى فى الابتسام واكملت هى
وبرغم الريح وبرغم الجو الماطر والاعصار
الجنس سيبقى يا ولدى
الجنس سيبقى يا ولدى

قالت لى انتا شكلك ابن ناس ومحترم.. لكن سماءك ممطرة وطريقك مسدود مسدود

انا : اشمعنى عبد الحليم يعنى

هى : أحذر من يدنو من سور حديقتها من حاول فك ضفائرها... ياولدي مفقود مفقود

ظلام دامس .. دامس دامس يعنى
اصوات تأوهات وصرخات

بعد مرور 3 ساعات

المشهد الاخير

انا : اتفضلى 300 جنية .. حار ونار ...انا متأكد إن عبد الحليم مكنش دافع كدة


7 comments:

A.SAMIR said...

لا.........بس هلاوس جامدة جدا
بقى الجنس سيبقى يا ولدي؟؟؟؟

ذو النون المصري said...

كل عام انتم بخير
تقبل الله منا و منكم طيب القول و صالح العمل

3rby said...

يخربيتك غرقت السرير

Anonymous said...

في خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة - The Culture of Defeat - بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

Farfahinne said...

:)

علوة said...

لما أشوفك يا وغد
ههههههههههههههههه

عبده العمراوى said...

شركة تنظيف منازل بالجبيل
شركة تسليك مجارى بسيهات